الرئيسية
عن الغرفة
|
|
الخدمات الإلكترونية
شريط الأخبار
ضمن برنامج الفعاليات الاقتصادية الطموح وبحضور 120 شخص " مباديء في اعداد وتصميم المشاريع الصغيرة " ندوة تفاعلية بغرفة أبها
تاريخ الخبر:- 16/07/1438

في إطار البرنامج المتطورالطموح للفعاليات الاقتصادية والاجتماعية التي تسعى إليها غرفة التجارية الصناعية بأبها وبحضور أكثر من 120 شخص بمنطقة عسير نظمت  الغرفة  ندوة إقتصادية تفاعلية بعنوان " مباديء في اعداد وتصميم المشاريع الصغيرة " بالتعاون مع المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية بعسير ،  قدمها المدرب علي حسن عسيري .

 

تحدث عسيري عن مباديء في اعداد وتصميم المشاريع الصغيرة وأهمها التعريف بالمشروع  باعتباره هو شخصية اعتبارية تسعى إلى تحقيق الربح. هو نشاط تستخدم فيه موارد معينة وتنفق من أجله الأموال للحصول على منافع متوقعة خلال فترة زمنية معينة ، و خصائصه، ومراحل تطوره،و دورة حياته الجديدة، وتقسيماته المختلفة ، ثم تعرض المدرب لتعريف المشروع الصغير و خصائصه ، وأسباب فشله ، والعوامل المؤثرة في المشروعات الصغيرة.من خلال الفكرة ودراسة الجدوى الاقتصادية والحصول على الموافقات من الجهات الرسمية والإنشاء والتجهيز للمشروع وتشكيل التنظيم الإداري وإجراء تجارب والتنفيذ ، وطرق الوصول للفكرة الجيدة ، ثم تم إستعراض طرق تنفيذ دراسة الجدوى التفصيلية والفرق بين المنشأة الفردية وشركات التضامن ونظيرتها المساهمة .

 

من جانبها أكدت غرفة أبها أن الهدف من تنظيم هذه الدورة التدريبية  هو توضيح بناء استراتيجية المشاريع الصغيرة لشباب وشابات منطقة عسير حيث  أن رؤية الغرفة تؤكد على مساعدة الشباب لتخطيط مشاريعهم الصغيرة  وتطويرها فلابد من تعلمهم أن  مباديء اعداد وتصميم المشاريع الصغيرة  وتبدأ تعتبر بالفكرة وهي الشرارة الأولى للمشروع، و قد يكون لدى كل منا العديد من الأفكار التي يمكن أن تؤدي في حالة دراستها جيدا الى مشروعات ناجحة، ثم تأتي مرحلة  دراسة الجدوى التي  يقوم بها صاحب فكرة مشروع جديد لدراسة إمكانية تطبيق المشروع ونجاحه بإذن الله ، يلي ذلك مرحلة جمع معلومات عن المشروع المزمع تنفيذه ، و تحليل المعلومات التي تم جمعها ، ومعرفة التكاليف الاستثمارية للمشروع ، وذلك للوصول إلى قرار بشان الاستمرار في المشروع أو صرف النظر عنه .

مضيفة : ثم تجئ مرحلة دراسة الجدوى التفصيليةحيث يتم ذلك منة خلال عمل دراسة جدوى أولية ، ثم ندخل مرحلة دراسة الجدوى التفصيلية والتي تتضمن الدراسات الفنية، و التسويقية، و المالية والتمويلية. و الاجتماعية أو البيئية ، والإدارية وأخيرا القانونية، وقد اختلف الكتاب والباحثون في تعريف المشروع الصغير نظراً للاختلاف في تعريف مفهوم الحجم ، وقد ظهرت عدة محاولات لتعريف المشروع الصغير من خلال تحديد عدد العاملين، وقيمة الموجودات، وحجم المبيعات، وبذلك يمكن تعريف المشروع الصغير انه ذلك المشروع الذي يستخدم عدد قليل من العاملين ويكون تحت إدارة المالكين ويخدم السوق المحلية

في الختام أبانت الغرفة   أن رؤية المملكة 2030 هي بالفعل  وثيقة تاريخية وهامة في تاريخ الوطن العزيز وتضع  تصورا واضحا ورؤية طموحة للبلاد  في عام (1452هـ ـ 2030م)، وتعدّ هذه الوثيقة الخطوة الأولى في التوجه الجديد نحو تطبيق أفضل الممارسات العالمية في بناء مستقبل أفضل لوطننا، من أجل تحقيق الآمال والتطلعات المنشودة ، فإنه يجب تنفيذ عدد من البرامج التي تساهم  وتمهد الطريق أمام بناء هذه الرؤية،من خلال  التنويع الاستثماري الذي يعود بالنفع على الجميع بإذن الله .

جميع الحقوق محفوظة للغرفة التجارية الصناعية بأبها © 2018